André Chouraqui en arabe

 » أصدقاء نتان أندريه شوراكي « 

وسيط بين الديانات والحضارات

رجل رؤيا أمل وإيمان

كاتب , مؤرخ شاعر ومترجم

لقد ترك نتان أندريه شوراكي ورائه إنتاجاً ضخماً ورسالة محبة وسلام . سوف تعمل منظمة أصدقائه على نشر رسالته بشأن التقارب بين الشعوب , والحضارات والأديان ومن أجل الحفاظ على كتاباته المهمة وترجمتها للعبرية , كذٰلك تعمل المنظمة على نشاطات متعددة :-

*إصدارات متجددة لكتبه , نشر كتب جديدة تتعلق به وبعلمه , ترجمة إنتاجه (خاصة إلى اللغة العبرية ) .

* تنظيم مؤتمرات , ألمبادرة بنشاطات أكاديمية حول عمله وإنتاج أفلام .

http://www.andrechouraqui.com * صيانة وحتلنة موقع الإنترنت

*إِقامة أرشيف مركزي لتوثيق ما يتعلق بنشاطه لسنوات عديدة : وثائق , مراسلات , نصوص لم تُنشر بعد , إٍعلانات حول مواضيع مؤتمرات كان قد اشترك فيها . تسجيلات وأفلام ( بما فيه حفظها ) وأُمور اخرى .

نتان أَندريه شوراكي ( 2007 – 1917 )

ولد نتان أندريه شوراكي في 11.08.1917 ببلدة عين تموشنت في الجزائر , وتوفي في القدس 09.07.2007

لقد كان في حياته أديباً ورجلاً اجتماعـياً يهود ياً متميزاً بشخصه وأعماله . لقد تشرب في طفولته الحضارة اليهودية في بيت ذويه . ( فهو سليل سلالة عريقة من رجال الدين والحكماء اليهود في الجزائر , وذٰلك منذ القرن السادس عشر ) , وكذٰلك تشرب الحضارة العربية التي كانت من حوله … وفي وقت لاحق تعلم في جهاز التربية الفرنسي الحكومي , وأَنهى دراسة القانون في باريس , بما في ذٰلك درجة الدكتوراة. وبذات الوقت حصل على شهادة الحاخامية في فرنسا …. وفي أيام الحرب العالمية الثانية , ( 1940 ) بدأ حياته كمحامٍ في مدينة وهران ولكنه وبسبب القوانين اللاساميه لحكم ويشي , عاد لفرنسا ( 1941 ) , وانضم سريعاً لحركة سرية عملت هناك ( على نشاطه هذا منحته دولة إسرائيل في سنة 1960  » وسام المكافح للنازية « ) . بعد الحرب , عمل كحاكم صلح في الجزائر ( 1947 – 1945 ) , ولكنه وفي سنة 1947 وجهت إليه دعوة ليشغل منصب نائب المدير العام منظمة  » كل إسرائيل أصدقاء  » المعروفة واستمر في منصبه حتى 1953 عندما أخذ على نفسه وظيفة ممثل دائم في منظمة كل إسرائيل أصدقاء  » كياح  » مما أتاح له فرصة التنقل وإلقاء المحاضرات في بلدان عديدة .

في سنة 1958 قدم إلى البلاد واستوطن في القدس واتخذ أنيت ليفي زوجة له , ورزقوا بخمسة أولاد وفيما بعد 14 حفيداً . وفي سنة 1960 وبعد أن قرأ بن غوريون المقال الذي كتبه شوراكي في الجريدة الفرنسية  » لوموند  » حول الإضطرابات والشغب في وادي الصليب , توجه إليه وعرض عليه أن يعينه مستشاراً له لشؤون مزج اليهود من المهاجر المختلفة , وقد شغل هذا المنصب تطوعاً حتى سنه 1963 وإلى أن استقال بن غوريون من الحكومة . وفي سنة 1965 إنتخب نائباً لرئيس بلدية القدس تيدي كوليك , ولمجلس المدينة كرئيس للجنة الثقافة حتى استقالته سنة 1974 . وفي أثناء هذه الفترة استمر السيد شوراكي في الإنتاج الفكري الأدبي , والذي بدأه زمنَ النشاط السري في الحرب العالمية الثانية , وذٰلك بترجمته كتاب باحي إبن فاقودة « فرائض القلوب  » إلى اللغة الفرنسية , ويعتبر إِنتاج أندريه شوراكي الأدبي مصنع عظيم , والذي يحتوي ليس أقل من 47 كتاباً في مجالات مختلفة , إذ أنه في سنة 1948 كتب رسالة الدكتوراة , وهي حول  » أُسس دولة إسرائيل  » من وجهة نظر المحكمة الدولية . والإستمرار الطبيعي كان كتابه حول  » دولة إسرائيل « 

ضمن سلسلة سيناء المشهورة وبنفس دار النشر أصبح فيما بعد مديراً لهذه السلسلة لكتب بمواضيع يهودية : ثلاثة دواوين شعر , أشهرها  » ترنيمة لنتانئيل  » والذي عبر فيه وبشكل منقطع النظير عن يهوديته العميقة وإنسانيته السامية . أما في الدراما فقد ألف 25 كتاباً دراسياً نظرياً ومقالات في مجال التاريخ اليهودي , تحليل نصوص يهودية , دولة إسرائيل , يهود شمال أفريقيا , العلاقات بين الديانات السماوية الثلاث , ألقدس , الصهيونية وغيرها . ومن أهمها مقالة  » موسى 1995  » وهو عبارة عن مقارنة بين النبي موسى وبين مؤسسي الديانتين الأُخريين , عيسى ومحمد , حول المتشابه والمختلف بينهم . كذٰلك فإن كتابه  » الوصايا العشر بأيامنا  » يستحق إشارة خاصة لمستواه التأملي العالي – وهو ليس الوحيد . فقد نشر أ. شوراكي كتابين لذكرياته ويبرز من بينهما  » الحب قوي كالموت  » , وهو سيرة ذاتية قوية وبشكل خاص . أما درة أعماله الأدبية فهي الترجمات , فإن تمكنه من اللغات : العبرية , اليونانية , العربية والفرنسية ساعده على أن يثمر عمل يده ترجمات للفرنسية , أهمها ترجمة التوراة والعهد الجديد ( الإنجيل ) , والذي صدر بين السنوات 1977-1974 , والقرآن سنة 1990 .

أما ترجمة التوراة فقد قدمه شخصياً للباباوين , بولس السادس ويوحنا بولس الثاني , وعند نشره رأى فيه النقاد  » ثورة في فهم النصوص والتي اعتقدوا بأنها بالية ومهترئة  » , وذٰلك بحسب رأي الناشر مارك لبوشيه .

لقد اختار أ . شوراكي أن يكون قريباً من المصدر العبري اكثر بكثير من الذين سبقوه , وغير مصطلحات وعبارات كثيرة جداً : مثال , لقد سمى سفر التكوين بإسم يختلف عما هو متبع عند المترجمين المسيحيين وكذٰلك عند اليهود الذين حذوا حذوهم بما فيهم الحاخامية الرئيسية الفرنسية في القرن التاسع عشر . وهذا غيض من فيض . لأن كل تراجمه كانت ثورية . لقد كان تأثيره عظيماً , خاصة في الدول التي تتحدث باللغات اللاتينية , إذ أن معظم السكان هناك مسيحيون – كاثوليك , وهكذا التوجه والنهج للتوراة , ففي البرازيل مثلاً ( الترجمة البرتغالية) كانت متطرفه كثيراً . لقد أكد كل النقاد واللاهوتيين بأن النهج الحديث يبرز « الجذور العميقه المشتركة بين اليهودية والمسيحية  » . وقد كتب أ . ش . أيضاً كتباً أثبت فيها إلى أي حد كان عيسى وبولس يهود, وحاز على موافقة المفسرين المسيحيين . وقد كتبت كتب ومقالات كثيرة بشأن هذه النظرة في أعمال أ. ش. وذٰلك فإن ترجمته للقرآن حازت على الثناء من كل اتجاه وقد ألقى ضوءاً جديداً على هذه النقاط وغيرها .

ليس عجباً أن يكون أ. ش. ناشطاً كل سنواته في حلقات من أجل التقارب بين الأديان التوحيدية الثلاثة , إن كان ذٰلك في فرنسا أو في إسرائيل وحتى على المستوى العالمي . وبالإضافة إلى وظائفه في  » كياح  » فهو من مؤسسي منظمة  » الصداقة بين اليهود والمسيحيين  » في فرنسا وفي القدس . كذٰلك فإنه أسس ووقف على رأس  » منظمة بين الأديان  »  » وكذالك فقد كان من بين مؤسسي  » أخوة إبراهيم  » في فرنسا .

وقد بذل جهده بأن يكون  » جسراً من شخص واحد » بين ديانات  » بني إبراهيم  » , والحضارات المختلفة وبين الشعوب .

لقد ترجمت كتب أندريه شوراكي إلى ما لا يقل عن 23 لغة : أللغة الإيطالية 15 كتاباً والإنجليزية 8 كتب , والإسبانية , 6 كتب , والبرتغالية ايضاً 6 كتب أما في اللغة العبرية فقد نشر كتابين فقط : هرتسل , حياته ورؤيته ,(عام هسيفير ,تل – أبيب , 1961), تاريخ اليهود في شمال أفريقيا , (عام عوبيد , تل-أبيب , 1976) بالمقابل , فإن أ . ش . تبرع بمقالات كثيرة للجريدة اليومية  » دابار  » وكذالك لمجلات مختلفة , على مدار 40 سنة .

لقد حاز أندريه شوراكي على أوسمة وجوائز كثيرة , منها وسام فارس جوقة الشرف سنة 1964 الذي قلده إياه رئيس فرنسا شارل دي غول , وفي سنة 1994 منحت له الدرجة العليا  » ضابط  » في جوقة الشرف ,وسلمه إياها الرئيس فرنسوا ميتران . كما وأن الأكاديمية الفرنسية والأكاديمية للعلوم والسياسة الفرنسية كرمته أربع مرات . لم تقتصر الجوائز على فرنسا فقط بل تعدتها إلى ألمانيا , إيطاليا , بلجيكا وساحل العاج , ومنحت له  » جائزة راؤول ولنبرج للحوار بين الأديان  » . أما في سنة 1960 فقد منحته دولة إسرائيل  » وسام محاربي الدولة  » و  » مكافح النازيين  » من قبل وزارة الدفاع الاسرائيلية . وفي سنة 1996 منحته بلدية القدس وسام لقب  » عزيز القدس  » . وخلاصة القول فإنه من الممكن القول بأن أندريه شوراكي كان من عظماء مفكري الشعب اليهودي ودولة إسرائيل في القرن العشرين . ولكن اسمه لم يتغلغل بما في الكفاية إلى لب الثقافة الإسرائيلية , ومع موته فإنه من المهم أن يتعرف الجمهور في إسرائيل على رؤيته ورسالته .

قائمة الكتب والإصدارات

شعر

1- ترنيمة لنتانئيل 1991 , ألبين ميشيل , 1960 .

2- بحور وبلدان 1988 .

3- نسور وحمام طائرون فوق البحر 1989 .

دراما

1- محكمة في القدس ( محاكمة عيسى ) 1980 .

2- ألمستقبل المنسي : دراما لسليمان بن عيسى مستوحاة من  » رسالة لصديق عربي « 

كتب فكرية

1-إقامة دولة إسرائيل , موضوع رسالة الدكتوراة في القانون قدمت لجامعة السوربون , باريس , 1948.

2- ألمكانة القانونية لليهودي في المغرب , 1950 .

3- ثيودور هرتسل , ترجم إلى العبرية , إصدار عام هسيفر 1961 .

4- تاريخ  » كل إسرائيل أصدقاء  » والنهضة اليهودية في زماننا , 1965 .

5- أليهود , حوار مع الكاردينال دانئيلو 1966 .

6- رسالة لصديق عربي 1999

7- رسالة لصديق مسيحي 1971

8- أَلعيش من أجل القدس 1973

9- أَنا مؤمن 1985 , 1979

10- أَلعودة إلى الجذور 1981

11- تاريخ اليهود 1995p.u.f

p.u.f12- دولة إِسرائيل 1998

p.u.f13- أَلفكر اليهودي 1997

14- ألقرآن والتفسير 1990 .

15- أَسفار التوراة الخمسة والإِنجيل مع التفسير , 1993 .

16- ألتاج لإبن جبيرول , 1997 .

17- رسائل أبراهام بن مئير , جد أَندريه شوراكي , 1980 .

فونوغرافية , تسجيلات

أَلتوراة والإِنجيل والقرآن – حوار , جينيف 1999 .

-تاريخ اليهود في شمال أفريقيا , ترجم للعبرية , عام عوبيد , 1975 .

– الحياة اليومية في زمن التوراة 1994 , 1986 .

– عيسى وبولس , أبناء إسرائيل , 1988 .

– الإعتراف , ألعرش المقدس , اليهود والقدس , 1992 .

– موسى , 1977 .

– ألقدس في نهضتها , مرفق بالصور , 1995 .

– ألقدس المدينة المقدسة , 1997 , 1998 .

– ألوصايا العشر اليوم , 2000 .

– كتاب العهد مع جاستون – بول إِيفا , 2001 .

– أَلحكيم والفنان مع إِيلي شوراكي 2003 .

– مصير إِسرائيل 2007 .

سيرة حياة

الحب قوي كالموت 1998 .

رسائل

نجمتك وصليبك

ترجمة وتحليل

– فرائض القلوب , تأليف : باحي إبن فاقودة . 1952-1972 .

– نشيد الأَنشاد , 1950 , باريس .

– سفر المزامير , 1956

– التوراة والإِنجيل 26 مجلداً : جائزة الأكاديمية الفرنسية .

– عالم التوراة : 10 مجلدات تتضمن ترجمة وتفسير للتوراة والإِنجيل , 1982-1989 .

– أَلعهد الجديد 1984 .

– ترجمة التوراة , مجلد واحد , 1985-1989 .

نتان أندريه شوراكي

جوائز وأوسمة

الجوائز

*1950 جائزة أوديفرد , منحت له من الأكاديمية للعلوم الأخلاقية والسياسية الفرنسية على كتابه  » المكانة القضائية لليهودي في المغرب  » .

* 1952 جائزة صندوق صادوق كهان , منحت له على كتابه  » تاريخ اليهود في شمال أفريقيا  » .

* 1966 جائزة لويس مارين , منحت له من الأكاديمية للعلوم الأخلاقية والسياسية الفرنسية على كتابه  » تاريخ كل إسرائيل أصدقاء والنهضة اليهودية الحديثة  » .

* 1970 جائزة سيفينيه , منحت له على كتابه  » رسالة لصديق عربي  » .

* 1977 ألميدالية الذهبية لجائزة اللغة الفرنسية , منحت له من الأكاديمية الفرنسية على ترجمة التوراة للفرنسية ومجمل أعماله .

* 1990 جائزة الشجاعة اليومية , منحت له من قبل رئيس السنات الفرنسي في باريس تقديراً لمسيرته وأعماله .

* 1991 جائزة هنري هيرتس , منحت في السوربون من قبل عميد الجامعة .

* 1992 لقب الدكتوراة الفخرية , منحتها له الجامعة الكاثوليكية في لوفان , بلجيكا .

* 1993 جائزة ليئوبولد لوكاس , منحتها له الجامعة الأفانجلستية في توبينجن في ألمانيا .

* 1995 جائزة  » ميديتيرانا  » منحت له عن كتابه  » موسى  » .

* 1995 جائزة لويس فايس منحت له على مشروع حياته .

* 1997 جائزة  » ( رينودو- إيساي ) منحت له على كتابه  » ألقدس مدينة مقدسة  » .

* 1999 جائزة عالمية للحوار بين الحضارات , منحت له من قبل صندوق السناتور

جوفاني أنيالي , تورينو , إيطاليا .

* 2003 جائزة راؤول ولنبرج على الحوار بين الأديان .

الأوسمة

فرنسا :

*وسام جوقة الشرف

-1964 : رتبة فارس منح له من قبل الرئيس الفرنسي ديغول ووزير الثقافه أندريه مالرو.

– 1984 : رتبة ضابط منح له من قبل رئيس السنات ألان بوهير .

– 1994 : رتبة قائد منح له من قبل الرئيس السيد فرنسوا ميتيران . إسرائيل :

– 1960 : وسام المكافح للنازية منح له من قبل وزارة الدفاع الإسرائيلية .

– 1960 : تكريم محاربي الدولة , منح له من قبل وزارة الدفاع الإسرائيلية .

– 1966 :  » عزيز القدس  » منح له اللقب من قبل بلدية ألقدس . ساحل العاج :

– 1970 ضابط الطابور القومي في ساحل العاج .

Hommage à André Chouraqui
Toutes les actualités

Entrez votre adresse mail pour suivre ce blog et être notifié par email des nouvelles publications.

%d blogueurs aiment cette page :